منتديات محترف الهامل

قمة الاحتراف والابداع


    قصص وعبر !!!!

    شاطر

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الجمعة أكتوبر 07, 2011 9:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بسم الله الرحمن الرحيم








    القصة 1


    مدير لا يعرف كيف ينظم يومه ولا عمله ولا يعرف كيف يتعامل مع الناس ، كان يراكم الأعمال على نفسه ويحمل نفسه مالا تطيق ، نادى سكرتيره يوماً فدخل الأخير ووقف أمامه.

    صرخ فيه : اتصلت بهاتف مكتبك ولم ترد
    قال السكرتير: كنت في المكتب المجاور ، آسف

    المدير بضجر : كل مرة آسف ... آسف ، خذ هذه الأوراق ، وأعطها لرئيس قسم الصيانة ثم عد بسرعة.
    مضى السكرتير غاضباً بسبب معاملة المدير ، فألقى الأوراق على مكتب رئيس قسم الصيانة وقال : لا تؤخر العمل عليها فنحن نريد أن يكون كل شيء جاهزاً بسرعة.

    تضايق رئيس القسم من أسلوب السكرتير وقال : المرة المقبلة ضع الأوراق وتكلم بشكل لائق.


    قال السكرتير : مناسب ، غير مناسب .. المهم قم بإنهاء العمل بسرعة .

    ارتفع الصوت بينهما ، فهذا ينتقد وذلك يرد ... حتى تدخل الموظفون من حولهما فعاد السكرتير إلى مكتبه.


    مضت ساعتان فأقبل أحد الموظفين الصغار في قسم الصيانة ولم يكن يعلم شيئاً عن المشكلة فقال لرئيسه سأذهب لأخذ أولادي من المدرسة وأعود.


    صرخ الرئيس : وأنت كل يوم تخرج


    قال الموظف


    هذا حالي من عشر سنوات وهذه أول مرة تعترض
    قال الرئيس غاضباً : ارجع لمكتبك



    مضى الموظف لمكتبه حائراً مصدوماً من هذا الأسلوب ، وبدأ بإجراء اتصالات ليبحث عمن يوصل أولاده من المدرسة للبيت ، وبعد أن طال وقوفهم في الشمس ذهب أخوه وأعادهم.


    في المساء ، عاد هذا الموظف إلى بيته غاضباً بسبب ما لاقاه اليوم من معامة ، فركض إليه ابنه الصغير ومعه دفتراً جميلاً ، فقال الطفل: أبي ، المدرس أعطاني هذه لأنني ...

    ولم يكمل الطفل حتى صاح به الأب : اذهب عني ، أخبر أمك بالقصة ثم ودفعه بيده
    مضى الطفل مكسوراً في عينيه الدموع إلى غرفته فأقبلت إليه قطته الجميلة تتمسح به كالعادة فركلها الطفل بقدمه ضربة قوية أرسلتها إلى الجداء متلوية بألمها.

    لسؤال : من ركل القطة ؟؟








    العبرة : خطأ واحد منك قد يسبب انفجار في كل العالم وهذا هو ما فعله المدير ، ومن العبرة أيضاً أن تفصل في المشاعر فلا تحمل شخصاً مسؤولية نقاش وخلاف مع شخص أخر.

    ــــــــــــــــــــــــــــ
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    doyong

    عدد المساهمات : 176
    نقاط : 4083
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 29/06/2011

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف doyong في الجمعة أكتوبر 07, 2011 2:41 pm

    يا الله ....ما اجمل هذه القصة ...حقا نحن نفعل بعض الاحيان اشياء لانعرف عاقبتها .......الف شكر ..

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في الجمعة أكتوبر 07, 2011 4:03 pm

    جزاك الله خيرا على النصيحة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الجمعة أكتوبر 14, 2011 1:04 pm

    شكرا على المرور العطر جزاكم الله خيرا


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الجمعة أكتوبر 14, 2011 1:09 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    القصة 3
    حكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على تضاريس الحياة في جوٍ نقي ، بعيداً عن صخب المدينة وهمومها.

    سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة ، وأثناء سيرهما تعثر الابن في مشيته فسقط على ركبته،

    صرخ الطفل على إثرها بصوتٍ مرتفع تعبيراً عن ألمه :آآآآه

    فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ مماثل :آآآآه

    نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت : ومن أنت؟؟

    فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : ومن أنت ؟؟

    انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكداً .. : بل أنا أسألك من أنت ؟

    ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة : بل أنا أسألك من أنت؟

    فقد الابن الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب ..

    فصاح غاضباً ” أنت جبان” وبنفس القوة يجيء الرد ” أنت جبان ” ….

    أدرك الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلاً جديداً في الحياة من أبيه الحكيم الذي وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج وبطولة ابنه ..

    قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة الموقف حتى يتفرغ هو لفهم هذا الدرس ، فتعامل - الأب كعادته - بحكمةٍ مع الحدث .. وطلب من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة وصاح في الوادي : ” إني أحترمك ”

    فجاء الصوت بنفس نغمة الوقار ” إني أحترمك ” ..

    عجب الابن من تغيّر لهجة المجيب .. ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً: ” كم أنت رائع ”فجاء الرد على تلك العبارة الراقية بقول الصوت ” كم أنت رائع ”.

    ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً من أبيه فعلّق الوالد الحكيم على الواقعة




    بهذه الحكمة : "بني : نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية في عالم الفيزياء (صدى ) .. لكنها في الواقع هي الحياة بعينها .. إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها .. ولا تحترمك إلا بمقدار ما تحترم نفسك منها...وتذكر أنك تحصد ما تزرعه".


    انتظرونا في العدد 2 مع قصص اكثر امتاعا و تشويقا
    لكن المهم هو العبر من هذه القصص


    لا تنسوا الدعاء الصالح


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في الجمعة أكتوبر 14, 2011 4:36 pm

    جزيت على القصة الرائعة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في الجمعة أكتوبر 14, 2011 4:37 pm

    خالد وراها القصة الثانية طول نقزت للثالثة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الجمعة أكتوبر 14, 2011 8:48 pm

    أقرأواسكت ...


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 10:39 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    القصة الثالثة :

    الكــوخ المــحــتــرق

    هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها..

    ونجا بعض الركاب..

    منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به
    حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة.
    ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه، حتى سقط على ركبتيه

    و طلب من لله المعونة والمساعدة
    و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.

    مرت عدة أيام
    كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب
    و يشرب من جدول مياه قريب

    و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر
    ليحتمى فيه من برد الليل و حر النهار

    و ذات يوم أخذ الرجل يتجول حول كوخه ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة

    و لكنه عندما عاد
    فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها.

    فأخذ يصرخ:
    "لماذا يا رب؟ "لماذا يا رب؟

    حتى الكوخ احترق لم يعد يتبقى لى شيء فى هذه الدنيا
    و أنا غريب فى هذا المكان والآن أيضاً يحترق الكوخ الذى أنام فيه..
    لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى علىّ؟!!"

    و نام الرجل من الحزن و هو جوعان و لكن فى الصباح
    كانت هناك مفاجأة فى انتظاره..

    إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة

    و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.


    أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه فأجابوه:
    "لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ" !!!

    فسبحان من علِم بحاله وراء مكانه..
    سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم..


    *إذا ساءت ظروفك فلا تخف..
    فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به..
    و عندما يصيبك كرب اعلم أن الله يسعى لإنقاذك

    قال الله تعالى:
    "مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً"
    ـــــــــــــ
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في السبت أكتوبر 29, 2011 8:22 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة الرابعة :

    إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه


    كان هناك نجارتقدم به العمر وطلب من رئيسه في العمل وصاحب المؤسسة أن
    يحيله على التقاعد ليعيش بقية عمره مع زوجته وأولاده.
    رفض صاحب العمل طلب النجار ورغبه بــزيادة مرتبه إلا أن النجار أصر على
    طلبه
    فقال له صاحب العمل إن لي عندك رجاء أخير وهو أن تبني منزلا أخيرا وأخبره
    أنه لن يكلفه بعمل آخر ثم يحال للتقاعد فوافق النجار على مضض


    وبدأ النجار العمل ولعلمه أن هذا البيت الأخير فلم يحسن الصنعة وأستخدم
    مواد رديئة الصنع وأسرع في الإنجازدون الجودة المطلوبة. وكانت الطريقة
    التي أدى بها العمل نهاية غير سليمة لعمر طويل من الإنجاز والتميز والإبداع


    وعندما أنتهى النجار العجوز من البناء سلم صاحب العمل مفاتيح المنزل
    الجديد وطلب السماح له بالرحيل، إلا أن صاحب العمل أستوقفه وقال له:
    إن هذا المنزل هو هديتي لك نظير سنين عملك مع المؤسسة فآمل أن تقبله مني


    فصعق النجار من المفآجأه لأنه لو علم أنه يبني منزل العمر لما توانى في
    الإخلاص في الآداء والإتقان في العمل

    -------------------------------------------------------------------
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في السبت أكتوبر 29, 2011 9:18 am

    شكرا على القصة الرائعة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    محبة الله
    المشرف العام
    المشرف العام

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 3010
    نقاط : 8513
    السٌّمعَة : 64
    تاريخ التسجيل : 24/02/2010
    العمر : 21
    الموقع : http://www.algerei.ahlamuntada.com

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف محبة الله في السبت أكتوبر 29, 2011 1:18 pm

    قصة رائعة


    d.villa
    المدير
    المدير

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2807
    نقاط : 77791
    السٌّمعَة : 25
    تاريخ التسجيل : 04/11/2010
    العمر : 20

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف d.villa في السبت أكتوبر 29, 2011 5:30 pm

    جزاك الله خيرا على النصيحة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    …….♥#########♥
    …..♥#############♥
    …♥###############♥
    ... ..♥#################♥
    ..♥##################♥ .♥#########♥
    ….♥#################♥ ♥#############♥
    …….♥################♥ ♥###############♥
    ………♥################♥################♥
    ………..♥###############################♥
    …………..♥############################♥
    …………….♥#########################♥
    ………………♥######################♥
    ………………..♥###################♥
    ………………….♥#################♥
    ……………………♥##############♥
    ………………………♥###########♥
    ………………………..♥#########♥
    ………………………….♥#######♥
    ……………………………♥#####♥
    ……………………………..♥###♥
    ……………………………….♥#♥
    ♥ أحبكم ♥

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الإثنين أكتوبر 31, 2011 7:05 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة الخامسة

    كان رجل ورعا يعيش في بلده صغيره في ضواحي اسطنبول تسمى فاتح وكان ينزل الى السوق وكلما اشتهى طعاما او فاكهه او حلوى يسأل عن السعر ثم يقول كأنني أكلت ويضع القيمه في صندوق حتى اجتمع لديه مبلغ كبير من المال فقام ببناء مسجد ولكن توفاه الله قبل ان يكتمل بناء المسجد ولأن الناس تعرف قصته فقد اطلقوا على المسجد اسم ( صانكي يدم ) وتعني كأنني أكلت
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الإثنين أكتوبر 31, 2011 7:39 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة السادسة
    يحكى أنه في القرن الأول الهجري كان هناك شابا تقيا يطلب العلم
    ومتفرغ له ولكنه كان فقيرا وفي يوم من الأيام خرج من بيته من شدة
    الجوع ولأنهلم يجد ما يأكله فانتهى به الطريق الى أحد البساتين والتي
    كانت مملؤةبأشجار التفاح وكان أحد أغصان شجرة منها متدليا في

    الطريق ... فحدثته نفسه أن يأكل هذه التفاحة ويسد بها رمقه ولا أحد
    يراه ولن ينقص هذاالبستان بسبب تفاحة واحده ... فقطف تفاحة
    واحدة وجلس يأكلها حتى ذهب جوعه ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه
    تلومه وهذا هو حال المؤمن دائما . جلس يفكر ويقول كيف أكلت هذه
    التفاحة وهي مال لمسلم ولم أستأذن منه ولمأستسمحه.
    فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده فقال له الشاب يا عم
    بالأمس بلغ بي الجوع مبلغا عظيما وأكلت تفاحة من بستانك من
    دون علمكوهئنذا اليوم أستأذنك فيها ، فقال له صاحب البستان : والله
    لا أسامحك بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله .
    بدأ الشاب المؤمن يبكي ويتوسل إليه أن يسامحه وقال له أنا مستعد
    أن أعمل أي شي بشرط أن تسامحني، لكن صاحب البستان لا
    يزداد إلاإصرارا .
    وذهب وتركه والشاب يلحقه ويتوسل إليه حتى دخل بيته وبقي الشاب
    عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر...

    فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا زال واقفا ودموعه انحدرت
    على لحيته فزادت وجهه نورا غيرنور الطاعة والعلم فقال الشاب
    لصاحب البستان يا عم أنني مستعد للعمل فلاحا في هذا البستان من دون
    أجر باقي عمري أو أي أمر تريد ولكن بشرطأن تسامحني !
    عندها... أطرق صاحب البستان يفكر ثم قال يا بني إنني مستعد أن
    أسامحك الآن لكن بشرط فرح الشاب وتهلل وجهه بالفرح وقال اشترط
    ما بدى لك ياعم .. فقال صاحب البستان شرطي هو أن تتزوج إبنتي !
    صدم الشاب من هذا الجواب وذهل ولم يستوعب بعد هذا الشرط ثم أكمل
    صاحب البستان قوله ... ولكن يا بني إعلم أن إبنتي عمياء وصماء
    وبكماءوايضا مقعدة لا تمشي ومنذ زمن وأنا أبحث لها عن زوج
    استأمنه عليهاويقبل بها بجميع مواصفاتهاالتي ذكرتها. فإن وافقت
    عليها سامحتك .
    صدم الشاب مرة اخرى بهذه المصيبة الثانية وبدأ يفكر كيف يعيش
    مع هذه العلة خصوصا أنه لازال في مقتبل العمر؟ وكيف تقوم
    بشؤونه وترعى بيته وتهتم به وهي بهذه العاهات ؟بدأيحسبها
    ويقول أصبر عليها في الدنياولكن أنجو من ورطة التفاحة !!
    ثم توجه إلى صاحب البستان وقال له : ياعم لقد قبلت إبنتك واسأل
    الله أن يجازيني على نيتي وأن يعوضني خيرامما أصابني ، فقال
    صاحب البستان .... حسنا يا بني موعدك الخميس القادم عندي في
    البيت لوليمة زواجك وأنا أتكفل لك بمهرها .فلما كان يوم الخميس
    جاء هذا الشاب متثاقل الخطى... حزين الفؤاد... منكسرالخاطر... ليس كأي زوج ذاهب إلى يوم عرسه .
    فلما طرق الباب فتح له أبوها وأدخله البيت وبعد أن تجاذبا أطراف
    الحديث قال له يا بني : تفضل بالدخول على زوجتك وبارك الله لكما
    وعليكما وجمع بينكما على خيروأخذه بيده وذهب به إلى الغرفة التي
    تجلس فيها إبنته فلما فتح الباب ورآها .... فاذا فتاة بيضاء أجمل من
    القمر قد انسدل شعرها كالحريرعلى كتفيها فقامت ومشت إليه فإذا هي
    ممشوقة القوام وسلمت عليه وقالت السلام عليك يا زوجي ....أما
    صاحبنافهو قد وقف في مكانه يتأملها وكأنه أمام حورية من حوريات
    الجنة نزلت إلى الأرض وهو لا يصدق ما يرى ولا يعلم ما الذى حدث ولماذا قال أبوها ذلك الكلام ..
    ففهمت ما يدور في باله فذهبت إليه وصافحته وقبلت يده وقالت إنني
    عمياء من النظر إلى الحرام وبكماءمن الكلام فى الحرام وصماء
    من الإستماع إلى الحرام ولا تخطو رجلايخطوة إلى الحرام ....
    وإنني وحيدة أبي ومنذعدة سنوات وأبي يبحث لي عن زوج صالح
    فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي أن من يخاف
    من أكل تفاحة لا تحل له ، أحري به أن يخاف الله في إبنتي فهنيئا
    لي بك زوجا وهنيئا لأبي بنسبك ...

    قال الله تعالى (ومن يتّق الله يَجْعَل لَهُ مَخْرجاً. ويَرْزُقَهُ من حيث لا يَحْتَسب) [سورة الطلاق: 2 ـ 3].

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    التــــائب الخـــــاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    d.villa
    المدير
    المدير

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2807
    نقاط : 77791
    السٌّمعَة : 25
    تاريخ التسجيل : 04/11/2010
    العمر : 20

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف d.villa في الإثنين أكتوبر 31, 2011 9:26 pm

    جزاك الله خيرا على النصيحة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    …….♥#########♥
    …..♥#############♥
    …♥###############♥
    ... ..♥#################♥
    ..♥##################♥ .♥#########♥
    ….♥#################♥ ♥#############♥
    …….♥################♥ ♥###############♥
    ………♥################♥################♥
    ………..♥###############################♥
    …………..♥############################♥
    …………….♥#########################♥
    ………………♥######################♥
    ………………..♥###################♥
    ………………….♥#################♥
    ……………………♥##############♥
    ………………………♥###########♥
    ………………………..♥#########♥
    ………………………….♥#######♥
    ……………………………♥#####♥
    ……………………………..♥###♥
    ……………………………….♥#♥
    ♥ أحبكم ♥

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 9:23 am

    مشكوووور على القصة وجزاك الله خيرا


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 12:10 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة الثامنة

    من اجمل ما قرأت
    يحكي المخرج السوري الدكتور

    مصطفى العقاد يرحمه الله






    ليس دائما ً: تقول أمي الحقيقة !!..





    ثمانِ مرات : كذبت أمي عليّ !!!...





    تبدأ القصة عند ولادتي ،

    فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر

    فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا ....



    وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا :

    كانت أمي تعطيني نصيبها ..

    وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى طبقي

    كانت تقول : يا ولدي تناول هذا الأرز ،

    فأنا لست جائعة ..



    وكانت هذه كذبتها الأولى





    وعندما كبرت أنا شيئا قليلا

    كانت أمي تنتهي من شئون المنزل وتذهب

    للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا ،

    وكان عندها أمل أن أتناول سمكة

    قد تساعدني على أن أتغذى و أنمو ،

    وفي مرة من المرات استطاعت بفضل

    الله أن تصطاد سمكتين ،

    أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء ووضعت السمكتين أمامي

    فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا ،

    وكانت أمي تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك ،



    فاهتز قلبي لذلك ،

    وضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها ،

    فأعادتها أمامي فورا وقالت :

    يا ولدي تناول هذه السمكة أيضا ،

    ألا تعرف أني لا أحب السمك ..



    وكانت هذه كذبتها الثانية



    وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة ،

    ولم يكن معنا من المال

    ما يكفي مصروفات الدراسة ، ذهبت أمي إلى السوق واتفقت مع موظف بأحد محال الملابس

    أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور على المنازل

    وتعرض الملابس على السيدات ،

    وفي ليلة شتاء ممطرة ،

    تأخرت أمي في

    العمل وكنت أنتظرها بالمنزل ،

    فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة ،

    ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت ،

    فناديتها : أمي ، هيا نعود

    إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد

    وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح ،

    فابتسمت أمي

    وقالت لي : يا ولدي.. أنا لست مرهقة ..



    وكانت هذه كذبتها الثالثة



    وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة ،

    أصرت أمي على الذهاب معي ،

    ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة ،

    وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة ودفء

    وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى ،

    ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت

    قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي ،

    فشربته من شدة العطش حتى ارتويت ،

    بالرغم من أن احتضان أمي لي : كان أكثر بردا وسلاما ،

    وفجأة نظرت إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه ،

    فأعطيتها الكوب على الفور وقلت لها :

    اشربي يا أمي ،

    فردت : يا ولدي اشرب أنت ، أنا لست عطشانة ..



    وكانت هذه كذبتها الرابعة



    وبعد وفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة ،

    وأصبحت مسئولية البيت تقع عليها وحدها ،

    ويجب عليها أن توفر جميع الاحتياجات ،

    فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع ،

    كان عمي رجلا طيبا

    وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا ،

    وعندما رأى الجيران حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ ،

    نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق علينا

    فهي لازالت صغيرة ،

    ولكن أمي رفضت الزواج



    قائلة : أنا لست بحاجة إلى الحب ..



    وكانت هذه كذبتها الخامسة



    وبعدما انتهيت من دراستي وتخرجت من الجامعة ،

    حصلت على وظيفة إلى حد ما جيدة ،

    واعتقدت أن هذا هو الوقت المناسب لكي تستريح أمي

    وتترك لي مسؤولية الإنفاق على المنزل ،

    وكانت في ذلك الوقت لم يعد

    لديها من الصحة ما يعينها على أن تطوف بالمنازل ،

    فكانت تفرش فرشا

    في السوق وتبيع الخضروات كل صباح ،

    فلما رفضت أن تترك العمل

    خصصت لها جزءا من راتبي ، فرفضت أن تأخذه



    قائلة : يا ولدي احتفظ بمالك ، إن معي من المال ما يكفيني ..



    وكانت هذه كذبتها السادسة



    وبجانب عملي واصلت دراستي كي أحصل على درجة الماجستير ،

    وبالفعل نجحت وارتفع راتبي ،

    ومنحتني الشركة الألمانية التي أعمل بها

    الفرصة للعمل بالفرع الرئيسي لها بألمانيا ،

    فشعرت بسعادة بالغة ،

    وبدأت أحلم ببداية جديدة وحياة سعيدة ،

    وبعدما سافرت وهيأت الظروف ،

    اتصلت بأمي أدعوها لكي تأتي للإقامة معي ،

    ولكنها لم تحب أن تضايقني



    وقالت : يا ولدي .. أنا لست معتادة على المعيشة المترفة ...



    وكانت هذه كذبتها السابعة



    كبرت أمي وأصبحت في سن الشيخوخة ،

    وأصابها مرض السرطان اللعين ،

    وكان يجب أن يكون بجانبها من يمرضها ،

    ولكن ماذا أفعل فبيني وبين أمي الحبيبة بلاد ،

    تركت كل شيء وذهبت لزيارتها في منزلنا ،

    فوجدتها طريحة الفراش بعد إجراء العملية ،

    عندما رأتني حاولت أمي أن تبتسم لي

    و لكن قلبي كان يحترق لأنها كانت هزيلة جدا وضعيفة ،

    ليست أمي التي أعرفها ،

    انهمرت الدموع من عيني

    ولكن أمي حاولت أن تواسيني



    فقالت : لا تبكي يا ولدي فأنا لا أشعر بالألم ...



    وكانت هذه كذبتها الثامنة



    وبعدما قالت لي ذلك ،

    أغلقت عينيها ،

    فلم تفتحهما بعدها أبدا ...







    إلى كل من ينعم بوجود أمه في حياته :

    حافظ على هذه النعمة قبل أن تحزن على فقدانها ...



    وإلى كل من فقد أمه الحبيبة :

    تذكر دائما كم تعبت من أجلك ،

    وادع الله تعالى لها بالرحمة والمغفرة ..



    أحبك يا أمـي
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 9:20 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة السابعة

    السمكة والصياد

    كان هناك صياد سمك .. جاد في عمله




    يصيد في اليوم سمكة .. فتبقى في بيته ما شاء الله أن تبقى




    حتى إذا انتهت .. ذهب إلى الشاطيء ليصطاد سمكة أخرى




    في ذات يوم




    وبينما كانت زوجة الصياد تقطع ما اصطاده زوجها




    إذا بها ترى أمراً عجباً




    رأت في بطن تلك السمكة لؤلؤة




    تعجبت



    لؤلؤة .. في بطن سمكة ..؟؟

    سبحان الله

    زوجي .. زوجي .. أنظر ماذا وجدت

    ماذا

    إنها لؤلؤة
    لؤلؤة !! لؤلؤة في بطن سمكة

    يا لك من زوجة رائعة .. أحضريها .. لعلنا نقتات بها يومنا هذا .. ونأكل شيئا غير السمك



    أخذ الصياد اللؤلؤة

    وذهب بها إلى بائع اللؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور
    نظر إليها جاره التاجر


    لكنني لا أستطيع شراءها ي! ااااااااه .. إنها لا تقدر بثمن ..

    لو بعت دكاني وبيتي ما أحضرت لك ثمنها


    لكن اذهب إلى شيخ الباعة في المدينة المجاورة
    لعله يستطيع أن يشتريها منك
    أخذ صاحبنا لؤلؤته .. وذهب بها إلى البائع الكبير .. في المدينة المجاورة
    وعرض عليه القصة
    الله .. والله يا أخي .. إن ما تملكه لا يقدر بثمن
    لكني وجدت لك حلا .. اذهب إلى والي المدينة
    فهو القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة
    وعند باب قصر الوالي
    وقف صاحبنا ومعه كنزه الثمين .. ينتظر الإذن له بالدخول
    الله .. إن مثل هذه اللآليء هو ما أبحث عنه .. لا أعرف كيف أقدر لك ثمنها
    لكني سأسمح لك بدخول خزنتي الخاصة
    ستبقى فيها ست ساعات .. خذ منها ما تشاء .. وهذا هو ثمن اللؤلؤة
    سيدي .. لعلك تجعلها ساعتان .. فست ساعات كثيرة على صياد مثلي
    لا .. بل ست ساعات كاملة لتأخذ من الخزنة ما تشاء
    دخل صاحبنا خزنة الوالي .. وإذا به يرى منظراً مهولاً
    غرفة كبيرة جداً .. مقسمة إلى ثلاثة أقسام
    قسم مليء بالجواهر والذهب واللآليء
    وقسم به فراش وثير .. لو نظر إليه نظرة نام من الراحة
    وقسم به جميع ما يشتهي من الأكل والشرب
    الصياد محدثاً نفسه
    ست ساعات ؟؟
    إنها كثيرة جداً على صياد بسيط الحال مثلي ؟؟
    ماذا سأفعل في ست ساعات
    حسناً .. سأبدأ بالطعام الموجود في القسم الثالث
    سآكل حتى املأ بطني
    حتى أستزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر من الذهب
    ذهب صاحبنا إلى القسم الثالث
    وقضى ساعتين من الوقت .. يأكل ويأكل .. حتى إذا انتهى .. ذهب إلى القسم الأول
    وفي طريقه رأى ذلك الفراش الوثير .. فحدث نفسه
    الآن أكلت حتى شبعت
    فمالي لا أستزيد بالنوم الذي يمنحني الطاقة التي تمكنني من جمع أكبر قدر ممكن
    هي فرصة لن تتكرر .. فأي غباء يجعلني أضيعها
    ذهب الصياد إلى الفراش .. استلقى .. وغط في نوم عميق
    وبعد برهة من الزمن
    قم .. قم أيها الصياد الأحمق .. لقد انتهت المهلة
    هاه .. ماذا ؟؟
    نعم .. هيا إلى الخارج
    أرجوكم .. ما أخذت الفرصة الكافية
    هاه .. هاه .. ست ساعات وأنت في هذه الخزنة .. والآن أفقت من غفلتك
    تريد الإستزادة من الجواهر .. ؟؟
    أما كان لك أن تشتغل بجمع كل هذه الجواهر
    حتى تخرج إلى الخارج .. فتشتري لك أفضل الطعام وأجوده
    وتصنع لك أروع الفرش وأنعمها
    لكنك أحمق غافل
    لا تفكر إلا في المحيط الذي أنت فيه .. خذوه إلى الخارج
    لا .. لا .. أرجوكم .. أرجوكم ... لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    )) انتهت قصتنا((
    لكن العبرة لم تنتهي
    أرأيتم تلك الجوهرة:
    هي روحك
    إنها كنز لا يقدر بثمن .. لكنك لا تعرف قدر ذلك الكنز
    أرأيت تلك الخزنة: ..؟؟
    إنها الدنيا
    أنظر إلى عظمتها
    وانظر إلى استغلالنا لها
    أما عن الجواهر:
    فهي الأعمال الصالحة
    وأما عن الفراش الوثير:
    فهو الغفلة
    وأما عن الطعام والشراب:
    فهي الشهوات
    والآن .. أخي صياد السمك
    أما آن لك أن تستيقظ من نومك .. وتترك الفراش الوثير
    وتجمع الجواهر الموجودة بين يديك
    قبل أن تنتهي تلك المدة الممنوحة لك ... وهي عمرك

    فتتحسر وأنت تخرج من الدنيا









    اللهم اغفر لي ولوالدي ولمن احب ... اللهم ارحمنا وارحم والدينا وارحم من نحب

    اللهم آآآآآمين

    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    همسة قلب
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 1298
    نقاط : 6163
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 13/05/2011
    العمر : 21
    الموقع : http://mazari.forumouf.com

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف همسة قلب في الخميس نوفمبر 03, 2011 7:51 am

    مشكورخالد جعلها الله في ميزان حسنا تكوجزاك الجنة

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الخميس نوفمبر 03, 2011 10:18 am

    لاشكرا على واجب العفوا أختي الغالية سنكمل القصص في المساء


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:28 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة التاسعة
    الطالب والمدير

    المعلم منفعلاً باب الإدارة دافعاً بالطالب إلى المدير وقد كال له من عبارات السب والشتم الكثير

    قائلاً لرئيسه في العمل : تفضل وألق نظره على طريقة لبسه للثوب ورفع أكمامه .
    الطالب يكتم عبراته ، والمدير يتأمل مندهشاً في الموقف ، المعلم يخرج بعد أن سلم ضحيته للجلاد - كما يظن - تأمل المديرذلك الطفل نظر إلى طريقة لبسه للثوب اللافتة للنظر رآه وقد جر ثوباً وشمر كميه بطريقة توحي بأنه ( عربجي ) .
    المدير-اجلس يا بني .

    جلس الطفل متعجباً من موقف المدير ، ساد الصمت المكان ولكن العجب فرض نفسه على الجو المدير يتعجب من صغر سن الطالب والتهمة الموجهة إليه من قبل المعلم ( التظاهر بالقوة) .
    الطالب يعجب من ردة فعل المدير الهادئة رغم انفعال المعلم وتأليبه عليه .
    انتظر الطالب السؤال عن سبب المشكلة بفارغ الصبر حتى حان الفرج .
    المدير - ما المشكلة ؟
    الطالب -لم أحضر الواجب .
    المدير - ولماذاَ..
    الطالب -نسيت أن اشتري دفتراً جديداً .
    المدير - ودفترك القديم .

    سكت الطالب خجلاً من الإجابة ردد المدير سؤاله بأسلوب أهدأ من السابق فلم يجد الطالب مفراًمن الإجابة / أخذه أخي الذي يدرس في الليلي .
    نظر المدير إلى الطالب نظرةالأب الحاني وقال له :لماذا تقلد الكبار يابني وتلبس ثوباً طويلاً وتشمر كمك .....قاطعته عبرات حرى من قلب ذلك الطفل طالما حبست وكتمت .
    ازدادت حيرة الأب (المدير) كان لابد أن ينتظر حتى ينفس الطفل عن بركان كاد يفتك بجسده ولكن ماأحر لحظات الانتظار! .
    خرجت كلمات كالصاعقة على نفس المدير ( الثوب ليس لي إنه لأخي الكبير ألبسه في الصباح ويلبسه في المساء إذا عدت من المدرسة لكي يذهب إلى مدرسته الليلية ).
    اغرورقت عينا المدير بماء العين تمالك أعصابه أمام الطالب ، طلب منه أن يذهب إلى غرفة المرشد ما إن خرج الطالب من الإدارة حتى أغلق المدير مكتبه وانفجر بالبكاء رأفة بحال الطالب الذي لايجد ثوباً يلبسه ، ودفتراً يخصه، إنها مأساة مجتمع ... .

    أحمد الله على النعمة التي أنعمها عليك وأشكره في وقت وحين قال تعالى "وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها "

    ــــــــــــــــــــ
    التائب الخآآآآآآآشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في السبت نوفمبر 05, 2011 10:28 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة العاشرة

    الوزراء الثلاثة


    قصه جميله و رائعة وقصيرة

    في يوم من الأيام إستدعى الملك وزراءه الثلاثة


    وطلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر ويملئ


    هذا الكيس له من مختلف طيبات الثمار والزروع



    وطلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد آخر


    إستغرب الوزراء من طلب الملك


    و أخذ كل واحد منهم كيسه وأنطلق
    إلى البستان


    الوزير الأول حرص على أن يرضي الملك
    فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود
    المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار

    حتى ملئ الكيس




    أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك
    لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنه
    لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل
    و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد
    حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق .







    أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك
    سوف يهتم بمحتوى الكيس أصلاً
    فملئ الكيس بالحشائش والأعشاب
    وأوراق الأشجار .





    وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى
    بالوزراء الثلاثة مع الأكياس

    التي جمعوها







    فلما اجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود
    بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم
    كل واحد منهم على حدة مع الكيس الذي
    معه لمدة ثلاثة أشهر فيسجن بعيد لا يصل
    إليهم فيه أحد كان,



    وأن يمنع عنهم الأكل والشراب





    فالوزير الأول بقي يأكل من طيبات
    الثمار التي جمعها
    حتى انقضت الأشهر الثلاثة









    أما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة
    في ضيق وقلة حيلة معتمداً على ما صلح
    فقط من الثمار التي جمعها


    و أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل
    أن ينقضي الشهر الأول


    وهكذا اسأل نفسك من أي نوع أنت ؟




    فأنت الآن في بستان الدنيا





    ولك حرية أن تجمع من الأعمال الطيبة
    أو الأعمال الخبيثة ولكن غداً عندما يأمر
    ملك الملوك أن تسجن في قبرك في
    ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك


    ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات
    الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا ؟
    أم ستنفعك الأعمال الخبيثة إسأل نفسك
    ماذا تقول له في يوم المحشر

    تأكد أنها لايفيدك شيء الإالأعمال الصالحة الطيبة وأعتبر أخي المسلم وتدبر

    فكل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام

    إحرص دائماً على أن تجمع من أعمال
    صالحة على الأرض لـتـتـنعم بما جنته
    يداك في الآخرة...
    ــــــــــــــــــــ
    التائب ☻الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

    prince of real madrid
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2220
    نقاط : 7366
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 21

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف prince of real madrid في الأحد نوفمبر 06, 2011 8:12 pm

    جزاك الله خيرا على القصص الرائعة


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    التائب الخاشع
    مشرف
    مشرف

    الاوسمة :
    عدد المساهمات : 2194
    نقاط : 8583
    السٌّمعَة : 11
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 21
    الموقع : El Hamel

    جديد رد: قصص وعبر !!!!

    مُساهمة من طرف التائب الخاشع في الإثنين نوفمبر 07, 2011 1:32 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    القصة الحادية عشر

    لماذا نفعل هذا ؟

    جلست زوجة تحدث زوجها عن زيارتها لصديقتها وانها قدمت لها طبقا من السمك المشوي ولم تذق مثله من قبل فطلب الزوج من

    زوجته ان تاخد منها الطريقة لكي يذوق هذا الطبق الذي لا يقاوم .اتصلت الزوجة وبدات تكتب الطريقه وصديقتها تحدثها وتقول

    "نظفي السمكة ثم اغسليها .ضعي البهار ثم اقطعي الراس والذيل .ثم احضري المقلاه ......." هنا قاطعتها الزوجة :ولماذا قطعتي

    الراس والذيل؟؟؟
    فكرت الصديقة قليلا ثم اجابت: لقد رايت والدتي تعمل ذلك!!
    ولكن دعيني اسالها: اتصلت الصديقة بوالدتها وبعد السلام سالتها :عندما كنت تقدمين طبق السمك اللذيذ لماذا كنت تقطعين الراس

    والذيل؟؟؟؟
    اجابت والدتها:لقد رايت جدتك تفعل ذلك ! ولكن دعيني اسالها؟
    اتصلت الوالده بالجده وبعد الترحيب سالتها: أتذكرين طبق السمك المشوي الذى كان يحبه ابي ويثني عليك عندما تحضرينه ؟؟؟

    فاجابت الجده : بالطبع.فبادرتها بالسؤال قائلة :ولكن ما السر وراء قطع راس السمكة وذيلها؟؟
    فاجابت الجده بكل بساطة وهدوء: كانت حياتنا بسيطة وقدراتنا متواضعة
    ولم يكن لدي غير مقلاه صغيرة لا تتسع سمكة كامله !!!!!!!!

    وهذه القصة تمثل شريحة كبيرة من الناس تعمل اشياء ولا تفكر لماذا تفعلها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التائب الخاشع


    _التوقيع______________________________________________________________________________________________
    [flash]" width="500" height="500" type="application/x-shockwave-flash" wmode="transparent" quality="high" scale="exactfit">

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 28, 2017 5:28 am